كتاب نيلسون مانديلا

كتاب بأسم: رحلتي طويلة من أجل الحرية

عدد الصفحات: 598

صيغة الملف: PDF

ولد روليهلاهلا مانديلا في عشيرة ماديبا في قرية ميفيزو ، في كيب الشرقية ، في 18 يوليو عام 1918 ميلادي. وكانت والدته نونكافي نوزكيني وكان والده نكوسي مانديلا، المستشار الرئيسي للملك القائم لشعب ثيمبو ، جونغينتابا. في عام 1930. عندما كان في الثاني عشر من عمره ، توفي والده  وكان يسمع قصص شيوخ أسلافه خلال حروب المقاومة ، وكان يحلم أيضًا بتقديم مساهمته الخاصة في نضال من أجل الحرية لشعبه.

التحق بمدرسة ابتدائية في Qunu حيث أعطته معلمته اسم نيلسون ، وفقا لتقاليد إعطاء جميع تلاميذ المدارس “أسماء مسيحية”. أكمل شهادة المبتدئين في معهد Clarkebury Boarding Institute وذهب إلى Healdtown ،  للإلتحاق بمدرسة ثانوية.

كمل مانديلا دراسته للحصول على درجة البكالوريوس في الآداب في الكلية الجامعية في فورت هير ولكنه لم يكمل الدراسته هناك حيث تم طرده بسبب إنضمامه في مظاهرة طلابية.  ومن المعروف إن مانديلا عاش فترة دراسية مضطربة  و تنقــل بــين العديـد مـن ا لجامعات ولقـد تـابع مانـدلا الدراسـة  بالمراسلة من مدينة جوهانسـبرج، وحصـل عـلى الإجـازة ثـم التحـق  بجامعة ويتواتر ساند لدراسة الحقوق. وعاد إلى فورت هير لتخرجه في عام 1943.

بدأ مانديلا في المعارضة السياسية لنظـام الحكـم في جنـوب إفريقيـا الذي كـان بيـد الأقليـة البيضـاء، ذلـك أن الحكـم كـان ينكـر الحقـوق  السياسية والإجتماعية والإقتصادية للأغلبية السوداء في جنوب إفريقيـا .في 1942 انضم ماندلا إلى المؤتمر الـوطني الأفريقـي، الـذي كـان يـدعو للدفاع عن حقوق الأغلبية السوداء في جنوب أفريقيا.

وفي عام 1948، انتصر الحزب القومي في الإنتخابات العامة، وكـان لهذا الحزب، الذي يحكم من قبل البـيض في جنـوب إفريقيـا، خطـط وسياســات عنصريــة، منهــا سياســات الفصــل العــنصري، وإدخــال تشريعات عنصرية في مؤسسات الدولة .وفي تلك الفترة أصبح مانديلا قائدا لحملات المعارضة والمقاومة.كان مانديلا في البداية يدعو للمقاومة الغير مسـلحة ضـد سياسـات التمييز العنصري، لكن بعد إطلاق النار عـلى متظـاهرين عـزل في عـام 1181960، وإقرار قوانين تحظر الجماعات المضادة للعنصرية، قـرر مانـديلا وزعماء المجلس الإفريقي القومي فتح باب المقاومة المسلحة.في عام 1961 أصـبح مانـديلا رئيسـا للجنـاح العسـكري للمجلـس الإفريقي القومي .وفي أغسـطس 1962 اعتقـل مانـديلا وحكـم عليـه لمدة 5 سنوات بتهمة السفر الغير قانوني، والتدبير للإضراب .وفي عـام 1964 حكم عليه مرة أخرى بتهمة التخطـيط لعمـل مسـلح، وحكـم عليه بالسجن مدى الحياة.

وفي 10 فبراير 1990، وبعد أن أمضى في السجن سبعة وعشريـن  عاما، أفرج عن نيلسون مانـديلا الإبـن الأكـبر لـزعيم قبيلـة تيمبـو  وزعيم حركة النضال ضد التفرقة العنصرية والأبارتهيد في جنـوب  افريقيا .وسرعان ما تولى مانديلا مهـام رئـيس الجمهوريـة ومـنح  جائزة نوبل للسلام .وبذلك حقق ربما أكبر طفرة في مصير انسـان  عــلى امتــداد تــاريخ البشريــة.

رابط تحميل الكتاب